أخبار عاجلة
الرئيسية / جرائم و حوادث / «جبروت امرأة» .. جمعت بين زوجين في فراش واحد وقتلت أحدهم لسبب لا يُصدق

«جبروت امرأة» .. جمعت بين زوجين في فراش واحد وقتلت أحدهم لسبب لا يُصدق

جمعتهم أدخنة الحشيش والمواد المخدرة، فكان عبده والشهير بـ «شبورة» يذهب يوميا إلى منزل صديقه لتناول الحشيش، حتى استطاع أن يمتلك قلب زوجة صديقه التي سلمته عقلها وجسدها بعقد عرفي.

جمعت «سعيدة. أ» بين الصديقين في فراش واحد، إلا أن زوجها علم بالأمر فقررت الانتقام من صديقه الذي تسلل إلى قلب زوجته.

وعندما علمت «سعيدة» أن زوجها علم بسرها مع صديقه، اعتقدت أن الأخير من أفشى سرها، فاستدرجته وطعنته حتى الموت أمام زوجها الذي لاذ بالفرار خوفا من الزوجة القاتلة، التي خرجت إلى وسط الشارع صارخة «قتلته الخاين».

بدأت الواقعة بتلقي الأجهزة الأمنية بالغربية الجمعة الماضية، بلاغا بقيام ربة منزل بطعن شاب في الثلاثينات من العمر، بآلة حادة في عدة أماكن متفرقة بالجسد بمنزلها، وأسفر ذلك عن مصرعه في الحال، وذلك في وجود زوجها، الذي فر هاربا، في حين خرجت المتهمة إلى الشارع ممسكة بالسكين المدمم، وصرخت «قتلت الخائن».

اللواء أيمن لقية، مدير مباحث المديرية، انتقل صحبة العميد إيهاب عطية، رئيس مباحث المديرية، لمعاينة موقع الجريمة، وتبين من خلال الفحص أن المتهمة «سعيدة. أ» قامت بطعن القتيل «عبد المطلب. غ»، وشهرته «عبده شبورة»، 35 عاما، بسكين في منطقة البطن والصدر والأطراف بمنزل الزوجية؛ ما أدى إلى مقتله متأثرًا بجراحه، أمام زوجها «محمد. أ»، الذي لاذ بالفرار، خوفا مما رآه.

تم القبض على المتهمة واقتيادها إلى مركز الشرطة، وخلال التحقيقات لم تنكر المتهمة الجريمة، بل اعترفت بتفاصيلها مباشرة، مؤكدة أن المجني عليه صديق زوجها، وكان يتردد على المنزل باستمرار وتجمعها به علاقة غير شرعية، حيث إنها تزوجته بعقد عرفي.

وقالت المتهمة إن القتيل يحتفظ بفيديوهات جنسية لهما، وأن زوجها علم بتلك العلاقة، فاعتقدت أن المجني عليه وراء ذلك، فقررت استدراجه إلى منزلها يوم الجمعة الماضية، وأثناء تعاطيه مخدر الحشيش مع زوجها، أحضرت سكينا وأجهزت عليه بطعنات متعددة حتى فارق الحياة، وكان ذلك بحضور زوجها الذي لاذ بالفرار فور رؤيته ما حدث.

وتم تحرير محضر بالواقعة وأُخطرت النيابة التي أصدرت قرارها بحبس المتهمة على ذمة التحقيقات.

14 تعليق

  1. Thank you ever so for you article.Really thank you! Much obliged.

  2. I see you’re a blog owner, so please add me to your email / mailing list. My email is: fernhallinn@gmail.com – I buy websites that meet certain metrics. This site looks like it might, so please reach out to me

  3. “I loved your article post.Thanks Again. Awesome.”

  4. Really enjoyed this post. Much obliged.

  5. “Appreciate you sharing, great blog.Really looking forward to read more. Really Great.”

  6. “I know this web page offers quality dependent articles and additional information, is there any other web site which offers such things in quality?”

  7. “I have observed that online education is getting preferred because obtaining your college degree online has developed into popular option for many people. Many people have not really had a chance to attend a traditional college or university but seek the increased earning possibilities and a better job that a Bachelor Degree provides. Still other people might have a college degree in one discipline but would wish to pursue something they already have an interest in.”

  8. “Say, you got a nice article.Really looking forward to read more. Want more.”

  9. “Thanks for another informative website. The place else may I get that kind of information written in such an ideal approach? I have a challenge that I’m just now operating on, and I’ve been at the glance out for such information.”

  10. “What’s up to all, how is all, I think every one is getting more from this web site, and your views are good designed for new viewers.”

  11. Major thankies for the post.Really thank you! Cool.

  12. “I like what you guys are up also. Such smart work and reporting! Carry on the superb works guys I’ve incorporated you guys to my blogroll. I think it will improve the value of my site :)”

  13. “There is perceptibly a bundle to know about this. I consider you made some nice points in features also.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *