الرئيسية / أخبار / أخبار وطنية / إنهيار جزء من مقرّ بلدية أريانة وإمكانية سقوط أجزاء أخرى !

إنهيار جزء من مقرّ بلدية أريانة وإمكانية سقوط أجزاء أخرى !

نفذ اعوان واطارات بلدية اريانة اليوم الخميس وقفة احتجاجية على اثر انهيار جزء من الفناء الخلفي لمقر البلدية، وطالبوا السلطات المعنية باتخاذ الاجراءات اللازمة والاسراع باخلاء مبنى قصر البلدية على اعتبار انه “من المباني المصنفة ايلة للسقوط بالجهة، ووضعيته الحالية تهدد امن وسلامة الاعوان البلديين العاملين فيه” حسب قول عدد منهم.

وعبروا عن شعورهم بالخوف من امكانية سقوط اجزاء اخرى من العقار المعروف باسم “قصر بن عياد” المخصص لايواء الادارة المركزية لبلدية اريانة، واكدوا ان المبنى “مصنف كمبنى ايل للسقوط يستوجب التدخل العاجل للقيام باشغال الترميم والصيانة”، واستشهدوا بتقارير المعاينات التي قام بها كل من المعهد الوطني للتراث ومصالح الحماية المدنية بالجهة.

من جانبه، لم ينف رئيس النيابة الخصوصية لبلدية اريانة منتصر محجوب “الوضعية الحرجة لمقر البلدية”، واكد انه “وقع الاسراع بوضع اعمدة حديدية بعدد من المواقع داخل المقر الذي يضم بعض المكاتب الادارية للحد من المخاطر المحدقة بسبب قدم البناية التي تعود الى اواخر القرن التاسع عشر، وذلك بصفة وقتية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

820a 0